Mal
sorani
kurmanci

اجتماع الشخصيات السنية العراقية في اسطنبول يؤكد على وحدة العراق ورفض تقسيمها

2017-03-10 11:08:53
افاد بيان ختامي لاجتماع عقد في تركيا ضم شخصيات سياسية وعشائرية عراقية، الخميس، بأن الاجتماع شهد التأكيد على وحدة واستقرار العراق، مشيرا إلى أن المجتمعين أبدوا رفضهم إزاء أي محاولة لتقسيم العراق ودعوا الحكومة للمساهمة بإعادة النازحين إلى مناطق سكناهم.


روج نيوز- مركز الاخبار

 

وذكر البيان الختامي الصادر عن اجتماع شخصيات سنية عراقية في اسطنبول يوم امس، إن "شخصيات سياسية واجتماعية وفكرية عراقية بحثت أوضاع العراق في مرحلة ما بعد داعش، وتم في الاجتماعات التشاورية التي  جرت  في تركيا خلال اليومين الماضيين التأكيد على وحدة وأمن واستقرار العراق ورفض أي صيغة أو محاولة لتقسيم العراق أرضا وشعبا".

 

وأضاف أنه "جرى خلال الاجتماع بحث مساعدة النازحين والمهجرين الذين تقطعت بهم السبل من أبناء المحافظات التي تحررت من داعش الإرهابي والسعي لمؤازرة الملايين من الرجال والنساء والأطفال الذين يواجهون أصعب الظروف واتفقوا على دعوة المجتمع الدولي ومنظماته لتحمل مسؤولياتهم وتقديم الدعم الفوري إلى النازحين في العراق".

 

وأشار البيان إلى أنه "تمت مناقشة البحث عن المساعدة في تأهيل المحافظات المنكوبة وإعادة اعمارها لتشجيع عودة النازحين إلى ديارهم، وفي هذا الإطار تم دعوة الحكومة العراقية للمساهمة بفعالية في عودة النازحين".

 

وتابع أن "المجتمعين من سياسيين وقادة مجتمع مدني وزعماء عشائر وأكاديميين شددوا على أن اللقاءات التشاورية تجري في إطار الدستور العراقي وتهدف إلى دعم جهود إصلاح العملية السياسية في العراق ودعوا إلى دعم السلم الأهلي من خلال خطة إستراتيجية لتنمية وتوزيع الثروة بشكل عادل وتوفير فرص العمل للشباب".

 

ولفت البيان إلى أن "المجتمعين اتفقوا على مواصلة حواراتهم التشاورية في المستقبل القريب بهدف بلورة رؤى مشتركة لمواجهة تحديات مرحلة ما بعد داعش".

 

يذكر أن مدينة اسطنبول التركية ستشهد اليوم الأربعاء (8 آذار 2017)، انطلاق مؤتمر يشارك  فيها شخصيات عراقية سنية من ضمنها حكومية.

 

*ه- ز*

 

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : rojnews.ar@gmail.com
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin